ح16: إنه يتعمد استفزازي