ح٢٦: ساعدني لأواجه العالم