لا مكان كوطني

قصدنا العالم شرقاً وغرباً سائحين، وقطعنا آلاف الأميال سفراً نبحث عن مكان جميل ومنظر خلاب ووقت نشعر فيه بالسعادة، لكنها كانت سعادة مؤقتة! بمجرد أن نحزم حقائبنا عائدين تتلاشى هذه السعادة من الواقع وتحفظ في ملف الذكريات، ذكرى أخرى سعيدة!

ما أصبحنا ندركه الآن بعد كل تلك الأسفار هي أننا نعيش في مكان يختزل فيه جمال الشرق والغرب معاً، مكان يغنينا عن العالم أجمع، بجباله ووديانه وغاباته وصحاريه وشواطئه وأعماق بحاره والأهم هو شعبه!

 

حلقة لليوم الوطني 89

نحمل همة لا ظرف ولا مكان يسعها إلا القمة

 

إعداد وتقديم وكتابة: منى الطريّف

Twitter: @MonaAlturief

https://twitter.com/MonaAlTurief 

Instagram: Mona.alturief

https://www.instagram.com/mona.alturief/

تابعونا على

إنستجرام ظرف مكان 

https://www.instagram.com/dharfmakan/?hl=en

تويتر ظرف مكان 

https://twitter.com/dharfmaka