هل المدونات الصوتية مستقبل التعليم عن بعد؟

الكاتب: الهنوف الحربي

تاريخ النشر: 2019-Oct-23

هل المدونات الصوتية مستقبل التعليم عن بعد؟

لتحميل التقرير بصيغة PDF

https://bit.ly/2VmmRbT

 

أحدثت التكنولوجيا أثرًا كبيرًا في مجال التعليم حيث أنّ العديد من المراكز ومؤسسات التعليم قامت بتقليص الكتب الدراسية والاستثمار في التعليم المعزز بالتكنولوجيا وتعد المدونات الصوتية كأحد أحدث الوسائل والتقنيات الرائدة في هذا التغيير.

كان الغرض الأساسي من المدونات الصوتية "البودكاستPodcast تقديم التسلية والترفيه إلى المستخدمين ومنذ ذلك الحين شهدت نموا كبيرا يتجاوز الغرض الأول لنشأتها فقد شقت طريقها في مجال التعليم والأعمال والنشرات الإخبارية بل وغزت قطاع الدعاية والإعلان. وفي أبسط أشكالها يمكن تعريف المدونات الصوتية "البودكاست" بأنها عبارة عن ملف صوتي أو مرئي يتم تخزينه على موقع إلكتروني مع منح زوار هذا الموقع صلاحية الوصول إليه والاطلاع عليه وكذلك تنزيله على أجهزتهم الخاصة. وقد كان للمواقع الإخبارية الريادة في استخدام تقنية "البودكاست" لنقل المعلومات إلى المشتركين ونشرها.

ومع إتاحة خدمات الإنترنت بأسعار رخيصة وتدني أسعار الهواتف النقالة، تضاعفت فرص الوصول إلى نشرات "البودكاست" فقد انتشرت المدونات الصوتية بطرق متعددة؛ حيث يوفر مزودو البودكاست تطبيقات للمستخدمين تمكنهم من مشاهدة أو سماع محتوى مرئي أو صوتي عند الدخول إلى هذه التطبيقات. تتوفر هذه التطبيقات إما مجانا أو نظير ثمن، ويمكن تنزيلها وتثبيتها على الحاسب الشخصي أو جهاز iPhone أو iPad أو أجهزة تشغيل MP3 وغيرها من الأجهزة الكفية.

الاستخدامات التعليمية للمدونات الصوتية

المدونات الصوتية هي بدائل فعّالة لتقديم محتوى علمي للطلاب لتوسيع مداركهم فالمدونات الصوتية تتيح لهم انشاء برنامجهم لعرض خبراتهم العلمية ومشاركتها مع طلاب آخرين في مدارس أخرى ويمكن للمدرسين تسجيل مدونات صوتية لتوفير مصادر إضافية للطلاب يقومون بتحميلها والاستماع إليها في الوقت المناسب.

تساعد المدونات الصوتية الطلاب في تطوير وتنمية مهاراتهم مثل البحث والكتابة وتحسين مفرداتهم والتحدث بفعالية وحل مشاكل وإدارة الوقت.

تعتبر المدارس والجامعات بين أكثر المستخدمين للبودكاست هذه الأيام على الرغم من أنها لا تعد بديلا كلياً عن المحاضرات داخل الفصول الدراسية. عادة ما يتم استخدام البودكاست والتي تتراوح مدة عرضه بين 3-5 دقائق وقد تصل إلى أكثر من 30 دقيقة. يتم إعداد ملفات البودكاست من المحاضرات داخل الفصول الدراسية، وتحتوي على عروض توضيحية متقدمة PowerPoint Presentation مما يجعلها أكثر إثارة وتشويقا. كما أن التقنيات الحديثة في إعداد ملفات البودكاست تمكن من دمج هذه العروض التوضيحية داخل ملفات البودكاست ذاتها. والتي بدورها تتيح خياراً مثاليًا في العملية التعليمية.

مزايا "البودكاست" مقارنة بالمحاضرات داخل الفصل

أثبتت المدونات الصوتية فاعليتها في العملية التعليمية بما لا يدع مجالا للشك بل إنها قد تجاوزت حدود توقعات الدارسين في بعض الأحيان. الميزة الرئيسية للبودكاست هي إمكانية استخدامها مرارا وتكرارا لمراجعة المحاضرات مما يمكن المعلومات لدى الدارسين. ومن هنا، يستطيع الدارسون إعادة تشغيل ملفات البودكاست أكثر من مرة لاستظهار أدق التفاصيل في المحاضرات، والتي قد لا يلتفتوا إليها عند تشغيلها في المرة الأولى أو الثانية. ومن فوائد ملفات البودكاست أنها تحرر الدارسين من قيد تدوين الملاحظات التي قد تصيب بعضا منهم بتشتيت الذهن وضياع التركيز.

كما أنها تمنح الدارسين ميزة التعلم بالسرعة التي تناسبهم، وتلقى هذه الميزة قبولا كبيرا لدى من يجدون صعوبة في فهم لهجة المحاضر، أو الدارسين الذين لا يجيدون لغة المحاضرة إجادة تامة بدرجة تمنحهم الفهم السريع لمحتواها. وعند طرح المحاضرات في سلسلة متصلة، فنادرا ما يفقد الدارسون أية معلومة، نظرا لأن أمامهم فرصة أخرى للحاق بركب زملائهم في المجموعة وعدم التخلف عنهم. وهذا الأمر غاية في الأهمية، خاصة لدارسي البرامج المتصلة بهدف تحسين مستواهم ووضعهم المهني.

كما ينتشر استخدام ملفات البودكاست هذه الأيام في مجال التعليم عن بعد. حيث تساعد المؤسسات الأكاديمية على تقديم المواد الدراسية في شتى أرجاء العالم المتباعدة، كما أنها تساعد على التعلم وكما أن أهمية ملفات البودكاست لا تخفى على دارسي اللغة الإنجليزية، حيث أنها تمكنهم من سماع المحاضر ورؤيته في الوقت ذاته، وعامل الرؤية هذا غاية في الأهمية بالنسبة لتعلم اللغات الأجنبية وأيضًأ تساعد ملفات البودكاست على تثبيت المعلومات أكثر في أذهان المستخدمين.

ومن أهم مميزات ملفات البودكاست هي إمكانية تخصيص الدروس وفق دارسين بعينهم ضمن مجموعة كبيرة. والطريقة المتبعة لتفعيل هذه الميزة هي توفير ملفات البودكاست كمادة علمية إضافية على برنامج الدراسة الأساسي. كما تلقى ملفات البودكاست اهتماما خاصا لدى ضعاف التحصيل التعليمي وذوي الاحتياجات الخاصة.

هل البودكاست تقنية الجيل القادم؟

بكل تأكيد، تتمتع تقنية البودكاست بميزة كبيرة في مجال التعليم والتي بدورها تساعد الطلاب في تلقي المواد ودراستها في الأوقات المناسبة لهم ولقد تطورت تقنية البودكاست والتي من المتوقع أن تصبح هي المعيار في تقديم المحاضرات والدروس مستقبلًا.