بودكاست صوت أو فيديو؟

الكاتب: الهنوف الحربي

2021-May-27

بودكاست صوت أو فيديو؟

"طيّب هل أخلي البودكاست صوت بس وإلا فيديو؟"

تكرر هذا السؤال خلال ثلاث سنوات من عملي في مجال صناعة البودكاست، حول ما هو الأفضل البودكاست الصوتي أو المرئي؟ الجواب: لا يوجد جواب، لكن هذه التدوينة ستساعدك على إتّخاذ القرار المناسب، إذًا لنبدأ.

 

« يا قوم أذني لبعض الحي عاشقة

والأذن تعشق قبل العين أحيانا «            -بشّار بن برد

 

بعد مرور آلاف السنين على قصيدة بشّار بن برد تقول لنا مهندسة الصوت Margareta Andersson

"نحن كبشر لا يمكننا أن نسد أذاننا تمامًا، فلك أن تتخيل مدى فعالية أن يصل الصوت المناسب للشخص المناسب في الوقت المناسب"، ولو تابعت الحديث عن قوة الصوت وتأثيره على أدمغتنا يكفيها تدوينة أخرى لكنّي سأتوقف هنا حتّى أستعرض لك آخر الإحصائيات والتي تقول (بلغت عدد حلقات البودكاست العربي أكثر من 33.248 ألف حلقة) والسؤال هنا ماهي منافع البودكاست الصوتي؟

  • سهولة الإستهلاك: يعد البث الصوتي من أسهل أنواع المحتوى استهلاكًا؛ لأنه يتيح للجمهور الاستمتاع بالمحتوى أثناء أداء المهام اليومية حيث أن الصوت لا يتطلّب تركيزًا كالفيديو، ولهذا السبب يقوم المستمعون بتنزيل مليار حلقة شهريًا، وتشير إحصائيات Ustudio أن 25% يستمعون للبودكاست أثناء قيادتهم السيارة و34% يستمعون للبودكاست أثناء العمل، في حال كان هدف البودكاست هو مرافقة المستمع وزيادة احصائيات استهلاك الحلقات، فلا يُنصح بالفيديو.

  • إنتاج بأقل التكاليف: عملية التحرير في البودكاست الصوتي فقط تكون خلف الكواليس ولا يمكن أن يشعر بها المستمع، وذلك خلاف البودكاست المرئي والتي تتضح للمشاهد الوقفات والاقتطاعات واقتصاص أجزاء الكلام وعليه إنتاج البودكاست المرئي يتطلب وقت وجهد أكثر. البث الصوتي خيار أفضل لظهور الضيوف الجدد الخجولين من الحديث أمام الكاميرا، ولا ننسى أن البث المرئي يتطلّب تكاليف معدّات من إضاءات وكاميرات وحوامل ثلاثية.

تحضير أقل: بعيدًا عن أضواء الكاميرا يتيح البودكاست الصوتي فرصة القراءة من النص والعودة لبعض النقاط أثناء التسجيل دون القلق بشأن المظهر والتصرفات الخارجية.

 

هل صحيح أن أصدق القول ما تراه العين؟

تشير الدراسات إلى أنّ 60% من النّاس يعتمدون على أسلوب التعلّم البصري والذي من خلاله يتلقون المحتوى بشكل أسرع، إذا ما هي  منافع البودكاست المرئي؟

  • تفاصيل أكثر: حسب احصائيات صحيفة نيويورك تايمز أن 55% من التواصل هو غير لفظي، تلعب لغة الجسد دورًا في إيصال الرسالة للجمهور وتسمح الميزة المرئية بتمثيل المشاعر أكثر، يمكن القول أن مقدار الإهتمام المطلوب لمشاهدة الفيديو بدلًا من الاستماع سيجبر الجمهور على التركيز في الرسالة، وفي حال المحتويات التدريبية يساعد الفيديو على عرض الرسومات التوضيحية أو العروض التقديمية.

  • تحسين محركات البحث: مع وجود ما يقرب 2 مليار مشاهد في شهر واحد ، يعد يوتيوب المنصة الأولى وفقًا لتقرير رؤى المستهلك في الموسيقى من IFPI ، فإن خدمة قوقل مسؤولة عن 47٪ من إجمالي وقت بث الموسيقى عند الطلب. علاوة على ذلك ، كشفت دراسة أجرتها جامعة فلوريدا و Future Media سنة 2019 أن يوتيوب هو الوجهة الأولى لاستهلاك محتوى البودكاست ، حيث سجل 70.2٪ بين المشاركين في الاستطلاع. و للمقارنة صنفت باقي إجابات الاستطلاع عن سبوتفاي و وآيتونز و Google Play Music فقط بنسبة 33.9٪ و 32.6٪ و 22.8٪ على التوالي.

استنادًا على الإحصائيات المذكورة أعلاه ، يعد يوتيوب منصة رائدة ليس فقط لمقاطع الفيديو ولكن أيضًا للبودكاست والموسيقى مما يتيح ظهورك على صفحات البحث الأولى باستخدام كلمات مفتاحية صحيحة ذات علاقة بمحتوى البودكاست وتوظيف الوصف والعناوين لصالحك.

  • البعد الإنساني: ظهور الصورة يعزز من بناء علاقات وطيدة بين مقدم البودكاست والجمهور والتي ربما ترفع من نسبة استهلاك المحتوى مع الوقت، حيث أن تعابير الوجه تطور من السياق العاطفي.

 

اختبار بسيط: متى أنتج بودكاست صوتي ومتى أنتج بودكاست مرئي؟

ولاتخاذ الشكل المناسب للإنتاج هناك عوامل تحكم ما إن كان الإنتاج الصوتي أفضل أم المرئي،

  • تكلفة الإنتاج ومواعيد النشر: نعلم أن إنتاج البودكاست يتطلب عدة مثل الميكروفون وبرامج إنتاج وكاميرا واستوديو ومنتجين، وفي مقارنة سريعة الإنتاج الصوتي أقل تكلفة من الإنتاج المرئي ماديًا وزمنيًا، ويتراوح إنتاج حلقة صوتية واحدة مابين 4 إلى 5 أيام على عكس الإنتاج المرئي والذي قد يستغرق أكثر من أسبوعين، ونسند مدة الإنتاج على مواعيد النشر إن كانت مواعيد نشر الحلقات متقاربة على سبيل المثال حلقتين في الشهر فخيار البودكاست الصوتي هو الأفضل.
  •  محتوى بصري: أساس البودكاست يقوم على الحديث سواءً كان بشكل فردي أو على هيئة حوار أو مقابلة، في حال كان المحتوى يعرض صورًا أو أفعال حركية أو هناك رسالة بصرية تود وصولها للجمهور فهنا نرشح البودكاست المرئي.

أكاد أجزم أن الصورة الآن اتضحت لك وعليها ستختار طريقة إنتاج البودكاست من خلال تحديد تكلفة الإنتاج ومواعيد نشر الحلقات ونوع المحتوى المناسب وصوله للجمهور. وبمناسبة الحديث عن الجمهور أقدم لك تدوينة 6 تكتيكات تساعدك على تسويق البودكاست  لتبدأ صناعة البودكاست باحترافية واستدامة.

لتحميل التقرير إضغط هنا