هل تفكر تغير اسم بودكاستك؟

الكاتب: فاطمة سعيد

2021-Jul-01

هل تفكر تغير اسم بودكاستك؟

يمثل كل بودكاست مكوّن لعلامة تجارية يتصاحب مع نموها وانتشارها في لائحة البرامج الصوتية الموجهة لفئة معينة من الجمهور الكثير من الأمور المتعلقة بالتحسين والتطوير وإعادة النظر  في التموضع الحالي في سوق البودكاست المحلي وحتى الإقليمي والعالمي.

وسواء كان اسم البودكاست الخاص بك هو الذي لم يعد يصف بدقة موضوع البودكاست الخاص بك أو توسع مكانتك يتطلب منك أن تعيد تشكيل هيكل العلامة التجارية التي تمثلك بالكامل بكل ما يرتبط بها من محتوى نصي، صوتي، مرئي واجتماعي.

من حيث المبدأ نحت متفقون على أن الحاجة لذلك قد تبرز للسطح من حين لآخر حتى تتخلص من بعض القيود مثل تصنيفك في إطار معين أو إشارة اسم البودكاست لقيمة أو قصة سابقة لم تعد ذات أثر يذكر اليوم، 

وفيما يلي أهم الأسئلة التي تساعدك تحديد ما إذا كنت تريد تغيير جانب من جوانب برنامجك أو إجراء إصلاح شامل للعلامة التجارية؟؟ 

هل تحتاج بالفعل إلى إعادة تسمية البودكاست الخاص بك؟

تبدأ مسائل إعادة بناء هوية العلامات التجارية بعد تقييم مطول بضرورة أخذ هذه الخطوة بكل ما تتضمنه من مخاطر محتملة ونتائج قوية بالمفابل. 

على نفس المنوال تتطلب منك العملية إعداد تقرير شامل حولها بسرد جميع المميزات مقابل التحديات ومن ثم عليك أن تأخذ وقتها القرار بمرجعية ممنهجة وبكل تأكيد يمكنك بلا تردد في حال احتجت للمساعدة عزيزي البودكاستر أن تطلب جلسة استشارة مع فريق مختص وفي محتوايز لن نتوانى بتقديم كل الدعم لك في مرحلة دقيقة كهذه من مشوارك كصانع محتوى بودكاست.
يتضمن مشروع إعادة بناء العلامة التجارية أو الـ  Rebranding  تغيير اسم البودكاست الخاص بك و كافة التصاميم البصرية المصاحبة الخاص به للمساعدة في تقديمك مجددا لجمهورك بهوية مختلفة.

من الأطروحات التي انتشرت حول هذه الفكرة قصة تغيير  اسم البودكاست الشهير  من   5 Minute Mondays إلى  Podcasting Q&A  والذي تم بسلاسة مطلقة حيث لم يكن اسم البرنامج القديم يعكس للمستمع من أول وهلة فكرته ما لم يقم المقدم بشرحها كل مرة. فتقرر انتقاله إلى التسمية الجديدة مع إتمام جميع التصاميم الفنية حتى يتجسد مفهوم البودكاست بشكل مرئي.

 

مؤكد أن هذا النوع من تطوير العلامة التجارية يعطيك فرصة إجراء تغييرات مهمة على البودكاست دون البدء من جديد لأن قاعدتك الجماهيرية بانتظار هذه التحديثات كونك مهّدت الطريق لذلك. وفي حال تم الانتقال بنجاح  محتمل جدا أن تجذب إليك المزيد من المستمعين بعلامتك التجارية الجديدة والمحسّنة.

هل تحتاج إلى إعادة تصميم علامتك التجارية أو مجرد تغيير التنسيقات؟

هل يحتاج البودكاست نفسه إلى التغيير فيما يتعلق بالهوية البصرية ، أو مجرد العمل على الرؤية الفنية لمحتوى برنامجك؟ هناك الكثير من التغييرات التي يمكنك تطبيقها على البودكاست الخاص بك دون أن المساس بالعلامة التجارية، وقد تحتاج فقط إلى تحديث تنسيقات برنامجك. لا تتردد في خوض تجربة أسبوع واحد مع تنسيق جديد  ومعرفة كيف سيحبه جمهورك. يمكنك إضافة مقطع مقابلة أو تجربة عناصر إنتاج إبداعية جديدة و ستحظى كصانع محتوى بتقدير وافر من الجماهير لمجرد أنك تجتهد في تحسين البودكاست  ولن يبخلوا عليك بالتعليقات والاقتراحات البنّاءة.

هل مازال البودكاست يستهدف نفس الشريحة من الجمهور؟

لو قررت المضي في عملية في إعادة التسمية، مهم أن تسأل نفسك ما إذا كان عنوان البودكاست الجديد سيعمل تلقائيا على التغيير الديموغرافي للجمهور المستهدف.
إذا كانت الإجابة بالموافقة فمن الأفضل أن تبدأ بعمل خطة تواصلية تجذب لك الجمهور المستهدف الجديد. حيث لن يتم تحول العلامة التجارية بشكل متقن إذا قمت بتبديل موضوعات البودكاست على جمهورك بدون سابق تنبيه أو إشعار ، أو أخذت برنامجك لمنحى مختلف بشكل مفاجئ.
وفي المقابل، إذا لم يساهم اسم البودكاست الجديد في تغيير جمهورك المستهدف، فغالبا أنت لست بحاجة إلى البدء في بناء قاعدة جماهيرية جديدة وكقاعدة اسأل نفسك بعض الأسئلة الإضافية قبل إجراء أي تغييرات دائمة. هل ستجعل هذه العلامة التجارية البودكاست الخاص بك أفضل مما هو عليه الآن؟

يمكن أن يكون تغيير العلامة التجارية أمرا مزعجا للمستمعين ، لذلك من المهم أن يكون لديك سبب وجيه لتغيير الأمور.

استعد للحظات الوقت الذي بدأت فيه هذا البودكاست لأول مرة. قصة انطلاقته. ماذا كنت تريد أن تحقق من خلال المحتوى الخاص بك؟ إذا كنت تعتقد أن تغيير اسم البودكاست الخاص بك سيساعدك على الوصول لذلك الهدف بشكل أسرع ، فقد تكون هذه هي الخطوة الصحيحة.

ولكن لو تود أن تغيره دون سبب وجيه وفقط على سبيل التغيير وأخذ خطوة جريئة، فقد يؤدي تغيير اسم البودكاست الخاص بك إلى الإضرار بعلامتك التجارية و ربما ستفقد بعضا من المستمعين.

 

هل البودكاست الخاص بك جزء من علامة تجارية أكبر؟ 

  ربما بدأ عرضك كمشروع شغوف ولكنه موجود الآن كقطعة واحدة من صورة أكبر. ربما تكون قد أطلقت نشاطا تجاريا أو بدأت في بيع الدورات التدريبية عبر الإنترنت، وتريد أن يكون البودكاست الخاص بك مكملاً لتلك المشاريع الجديدة.

في هذه الحالة، نقترح الحفاظ على اتساق العلامة التجارية بين مشاريعك، والذي قد يتضمن تغيير اسم البودكاست وإنشاء عمل فني جديد ، بحيث يعكس العلامة التجارية الأكبر.
في مقالة لاحقة سنتحدث أكثر عن كيف يمكنك أن تأخذ هذا التغيير على علامتك التجارية إلى حيز التنفيذ دون أن تفقد مستمعا واحدا من جمهورك. أو أن تضيع جهودك في التسويق للبودكاست

لتحميل المدونة اضغط هنا