كيف تعلن في البودكاست؟

الكاتب: الهنوف الحربي

2021-Oct-10

كيف تعلن في البودكاست؟

"المنتج الجيد يبيع نفسه" مقولة ربما تتفق معها عزيزي القارئ وربما لا، إلا أن الحقيقة واحدة وهي أنّه لو وجد المنتج الذي يبيع نفسه لما صار التسويق علمًا ولا رأينا الإعلانات تتكدس في هواتفنا! بدون التسويق والإعلان لن تتمكن من البيع والوصول إلى العملاء المحتملين.

وفي هذه المدونة لن أجيب على السؤال المتعارف عليه (من يأتي أولًا المنتج أم التسويق؟) فمن البديهي المنتج الذي لا يلبي حاجات العميل لا يحظى بتسويق جيد وبالنهاية لا توجد مبيعات، وهنا منطلق التدوينة ما علاقة قناة الإعلان بنجاح المنتج وزيادة مبيعاته؟


 

  • القنوات الرقمية والإعلانات

 

لم يعد العالم الرقمي وسيلة تواصل فقط بل 64% من النّاس قاموا بشراء منتجات وخدمات بسبب مشاهدتهم أو سماعهم لإعلان لها على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي. أثبتت صناعة الإعلان الرقمي نجاحها مع تزايد عدد المستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي وقدرة الوكالات الإعلانية التأثير على المستهلكين بالمحتوى التفاعلي والوصول لهم، على سبيل المثال إعلان شركة ليقو Lego في سنة 2017 فيديو تفاعلي يسمح للمستخدمين اختيار أحد الثلاث نهايات من قصة ليقو، جذب الإعلان العديد من المستخدمين المهتمين وغير المهتمين وذلك لمحتواه الجذّاب.

بحسب أبحاث السوق لشركة The business research أنّه في سنة 2020 بلغ حجم سوق الإعلانات الرقمية 155.53$ مليار دولار ومن المتوقع نموه بزيادة 15% لسنة 2021.

 

ومع حجم السوق الضخم صار المعلن ينتقي القنوات الرقمية بعناية للوصول إلى العميل المستهدف، هناك عملاء في تويتر وانستقرام ولينكدإن وتك توك وفيس بوك والبودكاست.

 

  • الإعلانات على البودكاست

يعتبر البودكاست من القنوات الرقمية الجديدة وربما هذا ما يقلق بعض المسوقين والمعلنين مما يجعلهم يستبعدون البودكاست كقناة رقمية اعلانية، ولكن تشير آخر الإحصائيات الصادرة عن markettiers في 2020 أن المملكة العربية السعودية تتصدر أعلى الدول العربية استماعًا للبودكاست بعدد 5.1 مليون مستمتع وأنّ 93% يعتبرون البودكاست مصدرهم الأول والموثوق، وفيما يلي أربعة أسباب تشجعك للإعلان على البودكاست:

 

  • منافسين أقل، ظهور أكثر

نظرًا إلى أن البودكاست في بداية انتشاره لذا فالمنافسة أقل مقارنة بالوسائط الرقمية الأخرى، حيث تستفيد 32% من العلامات التجارية والوكالات من البودكاست كقناة إعلانية، ووفقًا لدراسة أجرتها شركة PwC من المتوقع أن ينفق المعلنون ما يصل إلى مليار دولار على إعلانات البودكاست في سنة 2021 بمعدل 14.7% نمو سنوي.




 

  • الوصول للجمهور المستهدف 

من أهم عناصر الإعلان الناجح هو الإعلان للعميل المستهدف، قناة البودكاست مكان مناسب للوصول إلى الشريحة المستهدفة على نطاق واسع ومن بين 2 مليون بودكاست حول العالم هناك برامج عديدة مصممة لتناسب منتجك أو علامتك التجارية.

يساعد البودكاست المعلنين الوصول إلى مجموعة من العملاء المحتملين يشتركون جميعًا نفس الاهتمامات والشغف حول مجال معين، حيث تشير الاحصائيات أن أكثر المستمعين هم من جيل الألفية المتعلمين ذوي دخل وبالتالي هم من يمثلون هدف مبيعات مربح.


 

  • تخطي الإعلان

أصبح لدى المستهلك حرية مطلقة في التعامل مع الإعلانات الرقمية وذلك باستخدام أدوات حظر الإعلانات على الويب أو عن طريق زر التخطي على اليوتيوب، لم يعد المستهلك يستمتع أو يتذكر أي من هذه الإعلانات، يحاول الكثير من المعلنون تحسين مادتهم الإعلانية لتقديم محتوى لا يمكن تخطيه. ذكرت شركة Infolinks أن 86% من المستهلكين يتجاهلون الإعلانات على الويب وفقط 14% منهم يمكنه تذكر آخر إعلان شاهدته.

أما في المقابل ومع إعلانات البودكاست تبدو هي الأقل تخطي ونسيان وذلك حسب آخر الاحصائيات أن 78% تعجبهم رعايات العلامات التجارية للبودكاست و67% يمكنهم تذكر المنتجات والعلامات التجارية التي سمعوها في البودكاست، وذلك لأن الإعلانات على البودكاست تصل لمصالح جمهورها.


 

  • مشاركة الجمهور

يتميز البودكاست بسهولة استهلاك محتواه حيث يمكنك السماع للمحتوى في أي وقت وأي مكان أثناء قيادة السيارة أو أداء المهام المنزلية وغيره، مقارنة بالمحتويات الأخرى التعرض لمحتوى البودكاست يكون عن قصد بتحميل التطبيق والبحث عن الحلقات بعناية حيث أوردت الاحصائيات أن 15% من سكان المملكة العربية السعودية يستمعون للبودكاست بانتظام. 

أهم الأسباب التي تجعل من محتوى البودكاست مادة تفاعلية هي علاقة المستمعين بمقدم البودكاست من خلال مشاركاتهم عبر التعليقات ووسائل التواصل الاجتماعي مما يخلق ارتباط عاطفي بما يعرضه المقدم وذلك يعزز من ثقة الجمهور به وهذا ما يجعل من الإعلان وكأنه توصية صادقة من شخص ذو خبرة وثقة.


 

كيف تعلن في البودكاست؟

يتيح البودكاست فرص مختلفة للإعلان ولا يقتصر على عرض الإعلان بشكل مباشر خلال ثوان، يمكن الإعلان في البودكاست برعاية عدة حلقات أو مواسم أو إنتاج بودكاست يختص بالمنتج أو العلامة التجارية المراد الإعلان عنها. هناك عدة أمور يجب النظر إليها قبل اختيار البودكاست الذي ترغب بالتعاون مع في نشر إعلانك:

  • هل البودكاست ينتج حلقات أسبوعية أو شهرية أو موسمية؟

  • هل سبق للبودكاست نشر إعلانات من قبل أو رعاية؟

  • هل مواضيع البودكاست تتناسب مع علامتك التجارية؟

  • هل استماعات البودكاست مناسبة؟

ولأن هذه الخطوة مهمة يمكنك التواصل مع شبكات البودكاست والتي تضم العديد من برامج البودكاست لمساعدتك على اختيار البرامج المناسبة وينتج لك الإعلان المناسب لجمهورك انقر هنا لطلب خدمة الإعلان في محتوايز.

 

تتبع نتائج إعلانك

إعلانات البودكاست مثل أي إعلان رقمي يمكن تتبع نتائجه اللحظية من عدد استماعات ونقرات وقياس أثر نتائج الحملات، إلا أن هذه الخدمة لا تتوفر على منصات البودكاست فعليًا، فهناك شركات وجهات تقدم خدمات التتبع والقياس ومنها المنصة الرقمية التي تقدّمها محتوايز لعملائها المعلنين في البودكاست والتي من خلالها يمكن للعميل متابعة الاعلان فور نشره وقياس نتائجه من عدد استماعات كل الحلقات وعدد مرات النقر على رابط الإعلان في وصف الحلقة، حيث أن محتوايز حققت حتّى الآن 3.86% من نسبة النقر إلى الظهور في جميع الإعلانات على شبكة محتوايز ، مقارنة بإعلانات قوقل حيث تبلغ نسبة النقر إلى الظهور في الإعلانات على محرك البحث 1.91% ونسبة النقر إلى الظهور في عرض الإعلان 0.35% 

 

الوصول لشبكة بودكاست تضم العديد من البرامج مع ملايين المستمعين يساعدك على بناء حملة إعلانية مناسبة، من اختيار جمهورك المناسب وإنتاج إعلانك بطريقة احترافية، وتذكّر أن نجاح الحملة الإعلانية لا يأتي في يوم وليلة عليك التأني فإن محتوى البودكاست في نمو متزايد ورغم هذا النمو لم تقم بعض الشركات بتوظيف حملاتها الإعلانية على البودكاست؛ فلذلك تعد هذه فرصة رائعة لظهور علامتك التجارية والمنافسة في البداية للوصول إلى عملائك.

اقرأ أكثر عن تنشيط المبيعات في الإعلان على البودكاست :   كيف يمكنك زيادة مبيعاتك؟